دعوة رسائل النور بعد رحيل الإمام

استمر في عمله الدعوي بعد وفاة الإمام بديع الزمان دون أن يحيد عن مسلك رسائل النور وعن طريق الأستاذ النورسي قيد أنملة، ودون أن يخرّب ويحرّف الميراث المعنوي للإمام بديع الزمان، حيث أدّى أعمالا دعوية ناجحة بدلا من نفسه وبدلاً من الإمام بديع الزمان.

إن خسرو أفندي -في زمن يظهر فيه مسميات مختلفة حسب تنازل كل واحد- لم يلوّث الخدمة النورانية التي ورثها عن حضرة الأستاذ بملوثات معنوية، ولم يجعلها أداة وآلة للفتن السياسية وللمنافع الدنيوية، وأصبح سببًا لوصول خدمة رسائل النور إلى يومنا هذا بفداء ثروته وليس بتحويل خدمته إلى المادة، ودون أن يبتعد أبدًا عن جوهر دعوة رسائل النور وروحها وكنهها، ودون ميل وانحياز إلى البدع، ودون أن يتنازل قيد أنملة عن أي شيء للقوى المبتدعة.

إنه لم تتغير أبدًا تصرفات خسرو أفندي المخلصة تجاه أستاذه ورفاقه في الدعوة إزاء اهتمام الإمام بديع الزمان به وتوجه طلاب النور إليه.

ثم إن رسائله التي كتبها لأستاذه في حكم رسائل مشوّقة وجيزة تبين قيمة رسائل النور، وبمنزلة رسائل آداب تبيّن لطلاب النور كيفية التأدب مع أستاذهم ومع رسائل النور واحترامهما، وبمنزلة رسائل إخلاص تشهد على تأثير رسائل النور -التي تسيل مندفعة من بحر لا ساحل له للقرآن- في روح البشر.

ولم يُحدِث خسرو أفندي مسلكا ومشربا جديدا، ولم ينحرف إلى مسالك ومشارب أخرى بعد رحيل الأستاذ النورسي، بل قام بأعماله الدعوية متَّبِعا مسلك ومشرب أستاذه القرآني -الذي بَيّن ماهيتَه ورَسم إطارَه وحدودَه بالأسس الثابتة في رسائل النور- غير مبتعد عنه قيد أنملة فربَّى آلافا من سعيد وخسرو ثم لقي ربَّه الرحيم.

إنه عاش ما يقرب من 48 سنة -عدا سنوات الأسر والسجن- إلى أن رحل إلى الآخرة في سنة 1977م في عزلة عن الناس، ولكنه أنجز أعمالا قادرة على تغيير اللون المعنوي للعالم الإسلامي وجوه، رحمة الله عليه.

كانت همة هؤلاء على قدر إيمانهم واستطاعوا أن يسامحوا على المشقات والمعانات في سبيل سلامة الإيمان للأمة المحمدية، وكانوا أناسًا ممتازون اتخذوا خدماتهم تلك في سبيل رضا الله سبحانه أهم وظيفة لحياتهم ولم يقيموا وزنًا للدنيا.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا نسير في ركابهم ونقتدي بخطاهم، وأن لا يفرقنا عن تلك الأهداف النورانية والإستقامة في مواجهة الإيمان والكفر في خضم فتن آخر الزمان.

المقدمة
الإمام بديع الزمان سعيد النورسي
مدرسه الزهراء
سنوات الحرب
سعيد الجديد
سياحة الوداع
تأليف رسائل النور
وظيفته التجديدية
رسائل النور تفسير معنوي للقرآن
منهج رسائل النور
انتشار دعوة رسائل النور
أحمد خسرو آلتين باشاق
الأستاذ الثاني
خدمة الحفاظ على الكتابة بالحروف القرآنية
المصحف التوافقي
محاربة البدع
دعوة رسائل النور بعد رحيل الإمام
مقدمة الترجمة